حشوات الأسنان التجميلية

يعد تسوس الأسنان من المشاكل الشائعة بين الكثير من الناس خاصة مع تناول الكثير من السكاكر والحلويات المصنعة ويعاني الكثير من ألم الأسنان بسبب التسوس ويظهر ضعف الأسنان وبالتالي يلجأ طبيب الأسنان لتنظيف السن المصاب بالتسوس وبعدها عمل الحشوات اللازمة. فيما يخص هذا الموضوع تذكر الدكتورة وسام السيد-طبيبة أسنان-في مجمع الدكتورة إيمان العبرة عدة معلومات عن حشوات الأسنان التجميلية.



الحشوات

أنواع حشوات الأسنان التجميلية تكون عادة بنفس لون الاسنان أو النوع الثاني يكون الحشوات البلاتينية لكن حالياً أصبح هذا النوع من الحشوات يستخدم بقله عن الأول لأن لها اعراض جانبية كثيرة ونظراً للونها وشكلها بدأ الكثير من الأطباء يتجنب استخدامها. ان الحشوات التجميلية لها نفس لون الاسنان وبالطبع لها عده ألوان وأشكال مختلفة في العديد من العيادات ولها تركيبات مختلفة.

يلجأ المريض للطبيب بداية عندما يعاني من تسوس ومن أهم علامات التسوس البارزة هو وجود ألم عند تناول السكريات أو عند تناول مأكولات أو مشروبات باردة ولذلك يبدأ الطبيب بالتدخل وتنظيف التسوس بالطرق الصحيحة ومن ثم استخدام حشوات الأسنان التجميلية.

ولكن لحشوات الأسنان التجميلية استخدامات أخرى من خلال تجميل الأسنان الأمامية "حشوات تجميلية للأسنان الأمامية" او لسد الفراغات لتغيير لون الأسنان "الحشوات التجميلية لسد الفراغات" إلى حد ما وبناء الاسنان نتيجة كسر.



الأنواع المناسبة لكل حالة:

كما ذكرت هناك أنواع من حشوات الأسنان التجميلية والتي تستعمل للحشوات في الأسنان الخلفية و تكون بلاتينية ولكن لها اعراض جانبية فبالتالي تم تقنين استخدامها من قبل الأطباء وبها مادة تشبه الزئبق عند إزالتها وأصبح كثير من الأطباء حالياً يلجؤون إلى استخدام حشوات الأسنان التجميلية بلون الأسنان .وعند إزالة العصب والقيام بحشوة تجميلية نحتاج بعد ذلك إلى تركيبات معروفة في طب الأسنان (بالتاج-Crowns) للحفاظ على الاسنان التي بها حشوات الأسنان التجميلية خاصة حشوات تجميلية للأسنان الأمامية ويراعي كل من لديه تركيبات بعدم الأكثار من المشروبات والمأكولات التي بها صبغات لأنها تستجيب لتغيير الألوان من المشروبات مثل الشاي والقهوة وبعض المشروبات الغازية وخاصة الحشوات التجميلية للأسنان الأمامية.

كما انه من الضروري مراعاة تنظيف الأسنان بشكل دوري عند طبيب الأسنان كل ستة أشهر أو كل سنة.


هناك عدة مميزات لحشوات الأسنان التجميلية لأنها تكون نفس لون السن ولا يوجد بها معدن ولكن من أبرز عيوبها ان خصائصها تتغير في مدة زمنية تتراوح بين ثلاث إلى خمس سنوات لذلك من الضروري متابعة عند طبيب الأسنان المختص بصورة دورية. والطبيب هو الذي يحدد من خلال الأشعة ما إذا كانت هذه الحشوة تحتاج إلى تغيير أو إذا كانت قد تكسرت او تغيرت او تسرب الطعام او تغيير في اللون او حدث انكماش في حجمها قليلاً. وكل هذا يرجع إلى خصائص المادة نفسها.




0 views0 comments